كيفية تطهير مكان قضاء الحاجة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيفية تطهير مكان قضاء الحاجة
رقم الفتوى: 423520

  • تاريخ النشر:الأربعاء 11 ذو القعدة 1441 هـ - 1-7-2020 م
  • التقييم:
2642 0 0

السؤال

أنا أعمل في محل مغلق، وعند قضاء الحاجة أقضيها بالمحل، وهو عبارة عن مخزن، ولكن يوجد به مصرف، وأقضيها بالمصرف، ولا تتطاير نجاسة، وأقوم بالاستنجاء بالطرق المذكورة هنا، وأقوم بسكب الماء داخل المصرف.
هل هذا يحول المكان إلى مكان نجس؟ وهل يجوز هذا؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:                                                    

 فلا مانع مما تقوم به إن كان المحل ملكا لك، أو مأذونا لك في قضاء حاجتك فيه، ولا يعتبر المحل نجسا بما فعلت به، إلا ما لامسته النجاسة منه، ويطهر مكان قضاء الحاجة، أو ما مسته النجاسة إذا صب عليه الماء, ولم يبق للنجاسة أي أثر.

جاء في المبدع شرح المقنع وهو حنبلي: النجاسات كلها -سواء كانت بولا، أو خمرا، أو نجاسة كلب وخنزير- إذا كانت على الأرض، وما اتصل بها من الحيطان والأحواض، فالواجب مكاثرتها بالماء، لما روى أنس قال: جاء أعرابي فبال في طائفة المسجد، فقام إليه الناس ليقعوا به، فقال النبي -صلى الله عليه وسلم- دعوه، وأريقوا على بوله سجلا من ماء، أو ذنوبا من ماء ـ متفق عليه. ولو لم يطهر بذلك لكان تكثيرا للنجاسة. والمراد بالمكاثرة صب الماء على النجاسة حتى يغمرها؛ بحيث يذهب لونها وريحها. انتهى.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: