الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ضوابط في رسم ذوات الأرواح
رقم الفتوى: 423775

  • تاريخ النشر:الإثنين 16 ذو القعدة 1441 هـ - 6-7-2020 م
  • التقييم:
3035 0 0

السؤال

قرأت فتوى أن الرسم لذوات الأرواح حرام؛ لذا قمت برمي كل الصور الكرتونية التي رسمتها وأنا صغير للذكرى، وتبت إلى الله، وعزمت أن لا أرسم أبدا مثل هذه الأشياء. لكن لم أفهم بالضبط ما يمكن، وما لا يمكن رسمه.
وأنا مبرمج ألعاب، وأريد برمجة لعبة للترفيه، لا تحتوي على الحرام؛ مثل الموسيقى. وفكرة اللعبة ليست سيئة، ولا عدوانية، لكنها في نفس الوقت ليست للتعليم مباشرة، وهي مناسبة للأطفال، ولكل الأعمار ليستأنسوا، ويلهوا بها.
هل يمكن رسم مثلا شخص بجسد، ورأس كبير، لكن كلاهما أسود كاملا، ولا يوجد في وجهه شيء إلا نقطتان، وهي مثل العينين, أو جسد برأس أخضر له عينان، ورأس بيدين؟
شكرا لكم.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فرسم صور ذوات الأرواح حكمه فيه تفصيل، وخلاف بين أهل العلم، والمفتى به عندنا هو الترخيص فيما كان منها بغرض تعليم الأولاد، أو كان ناقص الخلقة نقصًا لا تمكن حياة ذي الروح مع وجود ذلك النقص، ولا سيما الرأس، وكذلك الصورة غير الواضحة بحيث من يراها لا يمكنه تمييز ملامحها، وراجع في ذلك الفتاوى: 128134، 198847، 312259، 421378.

وراجع فيما يخص تصميم الألعاب الإلكترونية، وما فيها من الرسوم الرقمية الفتوى: 316279.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: