هل من الممكن أن يظهر في آل بيت النبي مَن لا يوحّد الله - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل من الممكن أن يظهر في آل بيت النبي مَن لا يوحّد الله؟
رقم الفتوى: 424108

  • تاريخ النشر:الخميس 19 ذو القعدة 1441 هـ - 9-7-2020 م
  • التقييم:
892 0 0

السؤال

هل من الممكن أن يظهر في آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم مَن لا يوحد الله، أم إنهم منزهون عن الشرك، والوقوع في الكفر؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فيمكن أن يوجد في آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم من يشرك ويكفر، وقد وجد، ومنهم عماه: أبو طالب، وأبو لهب، وكذلك يمكن أن يقع فيهم من لا يوحد الله ويلحد به.

ومجرد انتسابهم للنبي صلى الله عليه وسلم لا يوجب لهم العصمة من الخطأ والمعصية، فضلًا عن غيرهما، وانظر لمزيد الفائدة الفتوى: 12125

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: