حكم الاقتراض بالربا إذا كانت جهة العمل تتكفل بتسديد الفائدة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الاقتراض بالربا إذا كانت جهة العمل تتكفل بتسديد الفائدة
رقم الفتوى: 424168

  • تاريخ النشر:الخميس 19 ذو القعدة 1441 هـ - 9-7-2020 م
  • التقييم:
1078 0 0

السؤال

سؤالي حول حكم القرض البنكي الذي تتكفل مؤسسة الأعمال الاجتماعية للموظفين التي أنتمي إليها بتسديد فوائد هذا القرض.
أي إذا اقترضت مبلغ 1000، أرد إلى البنك 1000، ولا أسدد أية فائدة عن هذا القرض، إنما مؤسسة الأعمال الاجتماعية للموظفين هي التي تقوم بسداد هذه الفوائد.
سؤالي: ما حكم هذا القرض هل هو جائز أم لا؟
ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فالاقتراض بالربا من الكبائر؛ فلا يجوز الإقدام عليه إلا عند الضرورة كخوف الهلاك. وانظر الفتوى: 6501
وقيام جهة أخرى بتسديد الزيادة الربوية؛ لا يبيح الدخول في عقد الربا.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: