زكاة من حول أمواله في رمضان واشترى ذهبا في صفر - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

زكاة من حول أمواله في رمضان واشترى ذهبا في صفر
رقم الفتوى: 424288

  • تاريخ النشر:الأحد 22 ذو القعدة 1441 هـ - 12-7-2020 م
  • التقييم:
1500 0 0

السؤال

جزاكم الله خيرا.
قمت بشراء الذهب أثناء الحول، مثلا أنا حولي في رمضان. واشتريت في صفر ذهبا، والذهب قيمته 7000$ يعني بلغ النصاب وزيادة.
أقصد من سؤالي: أنا أخرج زكاة أموالي في رمضان وهو حولي. هل أخرج زكاة الذهب في رمضان مع نفس حول المال، أم يجب أن أحسب حول زكاة الذهب من تاريخ شراء الذهب، يعني في صفر؟
وهل الذهب والفضة كحكم العملات الورقية الآن؟
أفتونا مأجورين.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:                               

فإن العملات المتعامل بها الآن لها حكم الذهب والفضة في سائر الأحكام، كما سبق بيانه في الفتوى: 11736.

وعليه؛ فإذا كان حول الثمن الذي اشتريت به الذهب هو رمضان كسائر أموالك، ففي هذه الحالة، تخرج زكاة الذهب في رمضان مع باقي مالك؛ لأن شراء الذهب لا يقطع حول ثمنه، كما تقدم في الفتوى: 205447  وهي بعنوان: "شراء الذهب للادخار، لا يقطع حول ثمنه"

أما إن كان ثمن الذهب له حول مستقل، غير حول المال الذي يتم حوله في رمضان، بأن كنت حصلت عليه من مصدر آخر من راتب، أو هبة؛ فيزكى الذهب إذا حال الحول على ثمنه، ولا تلزمك زكاته مع أموالك؛ لأنه في هذه الحالة مال مستفاد، لا يضم مع غيره في الحول، عند الجمهور. وتراجع الفتوى: 136553.

لكن يجوز إخراج زكاته في رمضان, ويكون ذلك من باب تعجيل الزكاة. وهذا جائز عند الجمهور، بعد كمال النصاب. وانظر الفتوى: 121737.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: