ضوابط دعوة الرجل للنساء - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ضوابط دعوة الرجل للنساء
رقم الفتوى: 42474

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 7 ذو القعدة 1424 هـ - 30-12-2003 م
  • التقييم:
4878 0 300

السؤال

أنا أهدي البنات اللاتي في مدرستي إلى الدين وأعرفهم عليه، فهل هذا حرام، مع العلم بأني كنت الوسيلة في هدي الشباب، والبنات يتجاوبن معي والحمد لله؟
أثابكم الله كل خير.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإننا نشكر السائل أولاً على اهتمامه بالدعوة إلى الله عز وجل، ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يجعله من الهداة المهتدين. وأما بالنسبة لدعوة النساء إلى طريق الهداية عن طريق الرجل، فقد سبق أن بينا هذا الموضوع في الفتوى رقم: 5271، والفتوى رقم: 11975، والفتوى رقم: 8657. ونقول أيضاً، إذا لم يوجد أحد من النساء يقوم بدعوة هؤلاء النساء إلى الله عز وجل، فلا بأس بأن تقوم بدعوتهن مع الحرص الشديد على الالتزام بالضوابط الشرعية، كعدم الخلوة وأن يكون الكلام في الدعوة وعلى قدر الحاجة، وغض البصر وعدم التوسع في الكلام، ونحو ذلك مما يحاول الشيطان أن يفتحه عليكم. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: