إعادة الغسل بسبب خروج بقية المني بعد الغسل بغير شهوة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إعادة الغسل بسبب خروج بقية المني بعد الغسل بغير شهوة
رقم الفتوى: 425299

  • تاريخ النشر:الأحد 6 ذو الحجة 1441 هـ - 26-7-2020 م
  • التقييم:
7126 0 0

السؤال

أثناء الاغتسال أقوم بالاستمناء؛ لتخفيف وطأ الشهوة، وبعد الانتهاء من الاغتسال بنصف ساعة أقوم للصلاة، لأكتشف أن ذكري ملتصق بشكل خفيف بسروالي الداخلي، مع العلم أني لم أتعرض لأية مثيرات، ولا أعلم طبيعة هذا الخارج، مع العلم أنه يظهر أنه يخرج كل مرة، فهل مذي، أم ودي، أم متبق من المني؟ شكرًا لكم وبارك الله فيكم.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:                                

فالظاهر أن الذي تجده أنه من بقية المني الخارج بسبب الاستمناء؛ لأنك لم تذكر سببًا لخروج شيء آخر, وقد اختلف أهل العلم هل يجب إعادة الغسل بسبب خروج بقية المني بعد الغسل بغير شهوة أم لا؟ وانظر التفصيل في الفتوى: 122135.

ولا حرج في العمل بقول من لا يوجب إعادة الغسل في هذه الحال؛ لأنه قول قوي متجه.

والاحتياط هو إعادة الاغتسال؛ خروجًا من الخلاف.

والمني طاهر -على القول الراجح-، فلا يجب غسله، كما سبق تفصيله في الفتوى: 17253.

والاستمناء محرم شرعًا، ولا يجوز الإقدام على فعله، مهما كانت الشهوة شديدة، ولا يباح الاستمناء إلا من ضرورة، بينا حدها في الفتوى: 33176.

بل على من اشتدت شهوته أن يدفعها بالوسائل المشروعة من الصيام، وترك الانفراد، ومصاحبة الصالحين، والإكثار من حضور دروس العلم وحلق الذكر، والاجتهاد في الدعاء، والسعي في تحصيل الزواج متى تيسر، وراجع المزيد في الفتوى: 80533.

ولبيان حرمة الاستمناء والوسائل المعينة على التخلص منه، تراجع الفتوى: 7170.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: