الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم بيع الأدوية بالأجل بدون التقابض في المجلس
رقم الفتوى: 425458

  • تاريخ النشر:الإثنين 7 ذو الحجة 1441 هـ - 27-7-2020 م
  • التقييم:
448 0 0

السؤال

ما حكم شراء الأدوية بأجل، من دون التقابض في المجلس؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:                 

 فالأدوية ليست ربوية حتى يقال بوجوب التقابض عند التعامل فيها، بل لو افترضنا ربويتها فالربوي يجوز بيعه لأجل إذا بيع بنقد.

قال النووي في المجموع متحدثا عن أقسام العقود بالنسبة إلى التقابض: (منها) ما يجب فيه التقابض قبل التفرق بالإجماع، وهو الصرف.

(ومنها) ما لا يجب بالإجماع كبيع المطعومات وغيرها من العروض بالنقدين: الذهب والفضة. اهـ.

أما البيع لأجل مجهول, فإنه لا يجوز فيها ولا في غيرها، كما تقدم في الفتوى: 103685

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: