حكم استخدام منتجات لشركة شعارها رسمة لذوات الأرواح - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم استخدام منتجات لشركة شعارها رسمة لذوات الأرواح
رقم الفتوى: 425704

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 22 ذو الحجة 1441 هـ - 11-8-2020 م
  • التقييم:
1145 0 0

السؤال

سؤالي بإختصار هو عن حكم استخدام منتوجات، أو التعامل مع شركات شعارها عبارة عن رسم لذوات الأرواح.
مثلا: كنظام التشغيل لينوكس، أو كالي لينوكس، ومنتجات أخرى، وشركات أخرى شعارها الرسمي عبارة عن رسم لذوات الأرواح.
ملاحظة: الاشتغال بهذه الأنظمة مثلا قد يكون فيه كسب مال.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فكون الشركة شعارها رسمة لما فيه روح، لا يمنع من التعامل معها معاملة مباحة؛ كشراء منتج مباح، أو نحو ذلك، ولو كانت الرسمة على المنتج. 

ومثل هذا مما عمت به البلوى، وعسر الاحتراز منه، فلو قيل بالمنع بسبب وجود رسمة لما فيه روح، ونحو ذلك؛ لكان هذا موقعا في كثير من الحرج، وقد قال الله تعالى: وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ {الحج:78}.

ثم إن الرسمة غير مقصودة لذاتها في البيع والشراء، بل المقصود هو المنتج ذاته. وقد قرر العلماء أنه يجوز تبعا ما لا يجوز استقلالا.

وللمزيد حول هذه القاعدة ومعناها نرجو مطالعة الفتوى: 373711.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: