حكم الانتفاع بمال شخص يأخذ فوائد ربوية ويعطيها لمن يستثمرها له - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الانتفاع بمال شخص يأخذ فوائد ربوية ويعطيها لمن يستثمرها له
رقم الفتوى: 426424

  • تاريخ النشر:الخميس 2 محرم 1442 هـ - 20-8-2020 م
  • التقييم:
1070 0 0

السؤال

ما الحكم لو كان هناك شخص يأخذ من فوائد البنوك، وقال إنه يضع ماله عند شخص آخر يدخل له دخلا، ولا أعرف شروط هذا العمل أو طبيعته.
هل عند الأخذ من المال الآخر يجب أن أسأله عن مصدره وهكذا، حيث إن هذا المال هو ما أعيش عليه؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فالسؤال غير واضح، والذي فهمناه منه أنّك تسأل عن شخص لا يتورع عن أخذ الفوائد الربوية، ويعطي مالاً لشخص يعمل له فيه ويربح منه، وأنت لا تعرف حقيقة هذه المعاملة، وتسأل عن حكم انتفاعك بهذا المال؟ وهل يلزمك السؤال عن حقيقة هذه المعاملة إن كانت مضاربة أو نحوها هل هي موافقة لأحكام الشرع أم لا؟
فإن كان هذا مقصودك بالسؤال؛ فالجواب أنّه لا يلزمك أن تسأل عن حقيقة هذه المعاملة، ويجوز لك أن تنتفع بمال الرجل ما دمت لا تعلم أنّه مال حرام.

وإذا كان ماله مختلطاً بعضه حرام وبعضه حلال؛ فمعاملتك له وانتفاعك بماله؛ جائزة، وراجع الفتوى: 59045
 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: