العدة على المطلقة قبل الدخول إذا خلا بها زوجها في غرفة ولم يُحكِما إغلاقَ الباب - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

العدة على المطلقة قبل الدخول إذا خلا بها زوجها في غرفة ولم يُحكِما إغلاقَ الباب
رقم الفتوى: 426610

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 7 محرم 1442 هـ - 25-8-2020 م
  • التقييم:
1221 0 0

السؤال

عُقِد قِراني ولم أنتقل إلى منزل الزوجية، ولم يدخل بي منذ عقد القِران، وما زلتُ في منزل أهلي، وأريد الانفصال عن زوجي، فهل تجب عليّ العدة أم لا؟ مع العلم أنه كان يزورني في منزل أهلي، ونجلس وحدنا في الصالة ونغلق الباب دون أن نحكم إغلاقه، وكان يحضنني فقط، وأحيانًا يقبّلني، فهل تجب عليّ العدة بعد الانفصال أم لا؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

  فإن لم تكن بينك وبين زوجك خلوة يمكن معها الوطء عادة؛ لكونكما لا تأمنان دخول شخص عليكما، فلا تعد هذه خلوة صحيحة تقوم مقام الدخول.

ومن ثم؛ فلا تجب عليك عدة، إذا قدر أن وقع الطلاق، وراجعي الفتوى: 22144.

ومما ينبغي التنبه إليه أنه لا يجوز للزوجة أن تطلب من زوجها الطلاق إلا لمسوّغ شرعي، وراجعي الفتوى: 37112.

  وعلى فرض وجود مسوّغ، فلا ينبغي للمرأة أن تتعجل لطلب الطلاق؛ حتى تتبين إن كانت هنالك مصلحة راجحة لذلك أم لا، بل ينبغي لها أن تستشير العقلاء، وتستخير ربها تبارك وتعالى.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: