مصافحة زوجة خال الأم - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مصافحة زوجة خال الأم
رقم الفتوى: 427345

  • تاريخ النشر:الأحد 19 محرم 1442 هـ - 6-9-2020 م
  • التقييم:
720 0 0

السؤال

ما حكم مصافحة زوجة خال الأم؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فزوجة خال الأم أجنبيةٌ؛ كزوجة الخال المباشر، وزوجة العم. ليس للرجل مصافحتها، ولا مصافحة بنات خاله، ولا بنات خال أمّه؛ لأنهنّ أجنبيات عنه، ولسن من المحارم.

وسبق أن بيَّنَّا حرمة مصافحة الأجنبية في أقوال فقهاء المذاهب الأربعة، واختلاف بعضهم في مصافحة العجوز، فأجازها بعضهم، ومنعها بعضهم، وانظر الفتوى: 126019، والفتوى: 344413.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: