الزواج تحت تهديد الفصل من الجامعة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الزواج تحت تهديد الفصل من الجامعة
رقم الفتوى: 427402

  • تاريخ النشر:الإثنين 20 محرم 1442 هـ - 7-9-2020 م
  • التقييم:
682 0 0

السؤال

هل يجوز الزواج تحت التهديد؟ فأنا فتاة في الجامعة، وأطلب من أهلي أن لا يطلبوا مني الزواج لحين الانتهاء من دراستي، ولكنهم يرفضون، ويطلبون مني أن أختار أحد رجلين، وأنا أرفض المبدأ نفسه، ويهددونني بأني إن لم أختر فسيسحبون ملفي من الجامعة، فهل اختياري بالإكراه يفسد زواجي، أم إنه يصح؟ وماذا أفعل لأمنع هذا؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فلا يجوز للولي إجبار المرأة على الزواج برجل لا ترغب فيه، ولو كانت بكرًا بالغًا، على ما نرجحه من أقوال الفقهاء، كما سبق بيانه في الفتوى: 31582.

وقد أوضحنا فيها أنها إذا أجبرت عليه، فلها الخيار في الإمضاء أو الفسخ.

ومنها تعلمين؛ أن الأمر يرجع إليك.

فإن أجبرك وليّك على الزواج، فأنت مخيرة بين إمضائه، أو رفع الأمر إلى القضاء وطلب فسخه.

فإن أمضيته مضى، ولو مع كرهك له.

وننصحك بمحاولة إقناع أهلك، وتوسيط أهل الخير إليهم، مع الدعاء بأن ييسر الله لك إقناعهم، فعسى أن يوفقك سبحانه إلى ذلك.

فإن تم ذلك؛ فالحمد لله، وإلا فمن المعلوم أن الغالب حرص الولي على مصلحة موليته، وخاصة الأب؛ فالأفضل طاعته في أمر الزواج، وفي من اختاره، إن كان كفئًا.

والدراسة لا تمنع شرعًا ولا عادةً من الزواج.

ويمكنك أن تشترطي على من يريد الزواج منك إكمال دراستك، فإن وافق، وجب عليه أن يفي لك بذلك. وراجعي الفتوى: 1357.

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: