هل يُشرع القصر لمن عزم على الإقامة ببلد أكثر من أربعة أيام - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يُشرع القصر لمن عزم على الإقامة ببلد أكثر من أربعة أيام
رقم الفتوى: 427408

  • تاريخ النشر:الإثنين 20 محرم 1442 هـ - 7-9-2020 م
  • التقييم:
5662 0 0

السؤال

القصر والجمع في الصلوات.
سؤالي هو: أخرج من بلدي إلى مقر عملي، لمسافة تقدر ب 350 كيلو، وأجلس لمدة (5) أيام في بلد العمل.
السؤال: هل يجوز لي قصر وجمع الصلوات؟ وكم عدد الأيام التي تُجوز لي قصر وجمع الصلوات؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:                                  

 فالذي عليه جمهور العلماء، وعليه الفتوى في الموقع، أن من عزم على الإقامة ببلد أكثر من أربعة أيام، انقطع سفره.

وعليه؛ فإذا كنت تنوي إقامة خمسة أيام في مقر عملك, فلا يجوز لك القصر, ولا الجمع أثناء إقامتك في عملك، لكن يشرع لك القصر, والجمع أثناء السفر, ذهابا وإيابا؛ لأنك تقطع أكثر من مسافة القصر، كما هو الظاهر من سؤالك.  

وذهب شيخ الإسلام ابن تيمية, ومن وافقه من أهل العلم، إلى أن للمسافر أن يقصرالصلاة ما دام لم ينو الإقامة المطلقة.

وراجع التفصيل في الفتويين: 6215, 147903.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: