الاحتفاظ بالصور الفوتوغرافية في الجوال واستعمالها في مواقع التواصل - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الاحتفاظ بالصور الفوتوغرافية في الجوال واستعمالها في مواقع التواصل
رقم الفتوى: 427756

  • تاريخ النشر:الإثنين 27 محرم 1442 هـ - 14-9-2020 م
  • التقييم:
880 0 0

السؤال

ما حكم الصور التي على الهاتف الشخصي، والصور على مواقع التواصل الاجتماعي -كالفيس، والواتس، والانستا، وتويتر-؟ فقد علمت أن التصوير محرم، والصور على الهاتف، والسوشيال ميديا غير الصور المطبوعة، أو التماثيل، وغيرها. فأرجو الرد -جزاكم الله كل خير-.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فإن التصوير الفوتوغرافي ليس بمحرم، على الراجح عندنا، فلا مانع من الاحتفاظ بالصور الفوتوغرافية المباحة في أجهزة الجوال، واستعمالها في مواقع التواصل، وغيرها، وانظر الفتويين: 335893، 323254.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: