الإفرازات الصفراء والبنية بعد انقطاع دم الحيض لمدة يوم - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الإفرازات الصفراء والبنية بعد انقطاع دم الحيض لمدة يوم
رقم الفتوى: 428053

  • تاريخ النشر:الخميس 30 محرم 1442 هـ - 17-9-2020 م
  • التقييم:
826 0 0

السؤال

هل الإفرازات الصفراء والبنية بعد انقطاع دم الحيض لمدة يوم تعد حيضًا؟ فقد قرأت مقالًا لكم أنه إذا نزلت الإفرازات الصفراء أو البنية في مدة لا تتجاوز الثمانية أيام، فإنها تعد حيضًا، ما دامت في وقت الدورة، وقرأت مقالًا آخر بأنه إذا كانت عادتك ثلاثة أيام، ثم انقطع الدم عنك لمدة يوم، ثم نزلت هذه الإفرازات -بنية اللون أو صفراء-، فإنها لا تعتبر حيضًا.
وأنا عادتي خمسة أيام، ثم تنقطع تمامًا، فأبادر للطهارة، ثم أجد بعض الإفرازات البنية أو الصفراء، فلا أعرف هل أنا طاهرة، أم ما زلت حائضًا، فما الصحيح؟ وإذا اغتسلت بعد انقطاع الدم عني لمدة يوم، فهل أكون طاهرة؟ علمًا أنه من الممكن نزول إفرازات صفراء أو بنية بعد تطهري.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

فليس بين فتاوانا تعارض -بحمد الله-؛ فإن هذه الصفرة والكدرة إذا كانت متصلة بالدم، فإنها تعد حيضًا، ما دامت في زمن إمكان الحيض، وهذا ما دلت عليه الفتوى الأولى التي أشرت إليها.

وأما إذا رأت المرأة الطهر، ثم رأت صفرة أو كدرة، فإنها -والحال هذه- لا تعد حيضًا على ما نفتي به ونختاره؛ لحديث أم عطية عند أبي داود: كنا لا نعد الصفرة والكدرة بعد الطهر شيئًا. وانظري الفتوى: 134502. ولمعرفة خلاف العلماء في المسألة، انظري الفتوى: 117502.

وعليه؛ فإن ما ترينه بعد انقطاع الدم ورؤية الطهر والاغتسال، لا يعد حيضًا، بل عليك أن تستنجي منه، وتتوضئي للصلاة فحسب.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: