هل يجب تنفيذ ما يأمر به النبي في الرؤيا - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يجب تنفيذ ما يأمر به النبي في الرؤيا؟
رقم الفتوى: 428176

  • تاريخ النشر:الأحد 3 صفر 1442 هـ - 20-9-2020 م
  • التقييم:
1125 0 0

السؤال

الرؤى الصحيحة التي يرى فيها المسلم أن الرسول صلى الله عليه وسلم يكلمه، ويأمره بفعل شيء، أو ترك محرم.
وكذلك الرؤى التي يرى فيها أن الله يوحي إليه، أو يكلمه بالصوت مثلا لترك محرم، أو فعل أي أمر.
هل تكون كأمر في الواقع؟ وهل يأثم المسلم أو يكفر إذا لم يفعل هذه الأوامر؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فأما رؤية الله في المنام، فقد بينا جوازها في الفتوى: 301735.

وأما رؤية النبي صلى الله عليه وسلم فهي حاصلة لكثير من الناس، ولكن شرط الحكم بكون المرئي هو رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يراه على صفته التي جاءت النصوص بوصفه بها. فإذا رآه كذلك، فهي رؤيا حق؛ لأن الشيطان لا يتمثل به صلى الله عليه وسلم.

ثم إن كانت تلك الرؤيا مؤكدة لأمر شرعي، أو ناهية عن محرم شرعي، فيستأنس بها المكلف لطاعة ذلك الأمر، واجتناب ذلك النهي.

ولا يكون كافرا إن هو خالف ما دلت عليه الرؤيا، بل يكون عاصيا فحسب إن كان ما تركه واجبا في الشرع، أو ما فعله محرما في الشرع.

وإن كانت تلك الرؤيا قد دلت على خلاف ما جاء به الشرع الشريف، فلا التفات إليها، بل العبرة بما دلت عليه نصوص الوحي.

كما بينا ذلك في الفتوى: 413770، وانظر أيضا الفتوى: 408064.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: