كفارة من حلف كاذبًا أنه لم يسمع كلاما معينًا وقد سمعه - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كفارة من حلف كاذبًا أنه لم يسمع كلاما معينًا وقد سمعه
رقم الفتوى: 428245

  • تاريخ النشر:الإثنين 4 صفر 1442 هـ - 21-9-2020 م
  • التقييم:
670 0 0

السؤال

سمعت كلامًا فحلفت أني لم أسمعه، فهل عليّ كفارة؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

فالحلف على أمر مضى كاذبًا متعمدًا، هو اليمين الغموس، وفي وجوب الكفارة فيها خلاف بين أهل العلم:

فذهب الجمهور إلى عدم وجوب الكفارة؛ لأنها أعظم من أن تكفّر، وذهب الشافعية إلى وجوب الكفارة فيها، والمفتى به عندنا هو قول الجمهور.

ومن ثم؛ فلا كفارة عليك، وإنما عليك أن تتوبي إلى الله، ولا تعودي لمثل هذا، وانظري الفتوى: 293989، والفتوى: 174727.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: