لا بأس بحفظ ترجمة معاني القرآن الكريم - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا بأس بحفظ ترجمة معاني القرآن الكريم
رقم الفتوى: 428404

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 5 صفر 1442 هـ - 22-9-2020 م
  • التقييم:
333 0 0

السؤال

أنا شاب، وأكرمني الله بحفظ القرآن كاملاً، وحاليا بدأت حفظه باللغة الإنجليزية بنية التواصل مع من لا ينطقون بالعربية. فهل هذا جائز؟
علما بأني أحفظ من مواقع موثوقة الترجمة، ومستواي اللغوي متقدم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا حرج في دراسة أو حفظ ترجمة معاني القرآن الكريم، وهذه الترجمة لا تسمى قرآنا، بل هي ترجمة، أو تفسير للمعنى العربي باللغة الإنجليزية. وتؤجر -إن شاء الله تعالى- على نية الدعوة إلى الله تعالى.

وانظر للفائدة، الفتوى: 68547، والفتوى: 8266

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: