اختلاف المبلغ المدفوع للدراسة عن نفس المدة بسبب التأجيل - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

اختلاف المبلغ المدفوع للدراسة عن نفس المدة بسبب التأجيل
رقم الفتوى: 428740

  • تاريخ النشر:الأحد 10 صفر 1442 هـ - 27-9-2020 م
  • التقييم:
243 0 0

السؤال

أردت التسجيل في دروس - حضورًا أو على الإنترنت-، والدفع فيها على دفعتين -كل دفعة 400د لمدة 3 أشهر-، كما يمكن الدفع مرة واحدة -700د مدة 6 أشهر-؛ وبهذا تكون قيمة نفس المدة -6 أشهر- مختلفة حسب طريقة الدفع، فهل في هذا وما شابهه شكل من أشكال الربا؟ جزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فاختلاف المبلغ المدفوع لنفس المدة بسبب التأجيل؛ ليس من الربا، ولا حرج فيه، ما دام الاتفاق عند التسجيل يتمّ على إحدى الصفقتين تحديدًا، جاء في الموسوعة الفقهية الكويتية: إذا باع سلعة بألف حالّة، أو ألف ومائة إلى سنة، وقد وجب عليه أحدهما: فإن عيّنا أحد الثمنين قبل الافتراق؛ جاز البيع. وإن افترقا على الإبهام؛ لم يجز. انتهى.

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: