الفرق بين المني والمذي - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الفرق بين المني والمذي
رقم الفتوى: 42906

  • تاريخ النشر:الإثنين 20 ذو القعدة 1424 هـ - 12-1-2004 م
  • التقييم:
7026 0 241

السؤال

عندما تتسرب إلى ذهني صور جنسية أو يتكلم أحدهم عن الجنس أو أفكر في ذلك الأمر ولو لبرهة دون أن أشعر بنشوة أو أي شئ ومع ذلك فإنني أجد سائلا أبيض لزج فهل علي الاغتسال في كل مرة حتى وإن لم أشعر بشئ ؟أم يكفي إعادة الوضوء؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعـد:

 

فإن كان الخارج منياً فإنه يوجب الغسل ، ويعرف المني برائحته إذ رائحته تشبه رائحة العجين الرطب أو رائحة بياض البيض، ويعرف بالتلذذ حال خروجه ثم يعقبه الفتور، كما يعرف أيضاً بخروجه بتدفق في دفع فإذا وجدت واحدة من هذه العلامات فهو مني ، وإن لم يكن منياً فهو المذي ، وهو نجس يجب غسله إذا أصاب البدن أو الثوب، وهو كذلك ناقض للوضوء إلا أنه لا يوجب الغسل.

وراجع لمزيد الفائدة الفتويين: 1461، 19559

وننبهك إلى أنه لا ينبغي لك تعمد التفكير في الصور الجنسية ولا في غيرها مما يثير الشهوة لأن ذلك مدعاة للتفكير في الفاحشة وذريعة للوقوع فيها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: