واجب من أرسل رسائل محرمة من الفيس بوك - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

واجب من أرسل رسائل محرمة من الفيس بوك
رقم الفتوى: 429511

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 19 صفر 1442 هـ - 6-10-2020 م
  • التقييم:
334 0 0

السؤال

إذا شخص عنده حساب في فيسبوك، وفي هذا الحساب ارتكب معاصي، وهي رسائل محرمة، لكنه تاب. هل يغير حسابه في فيسبوك، ويقوم بفتح حساب جديد؟ أم يكتفي بمسح هذه الرسائل؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فالتوبة من كتابة هذه الرسائل تقتضي إزالة أثر هذه المعصية بعدم إبقاء هذه الرسائل، فإذا تم ذلك بمسح الرسائل، فقد تحقق المقصود، فلا بأس -حينئذ- بأن يمسح الرسائل، ويبقي الحساب القديم، ولا يفتح حسابا جديدا، إلا أن يشاء.

ولمزيد الفائدة تراجع الفتوى: 29785.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: