شراء سيارة عن طريق التمويل - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

شراء سيارة عن طريق التمويل
رقم الفتوى: 429553

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 19 صفر 1442 هـ - 6-10-2020 م
  • التقييم:
1802 0 0

السؤال

نريد أنا وزوجي اقتناء سيارة جديدة, والتجأنا إلى الوكالة، فقالت لنا: سعر السيارة نقدًا هو 15000 يورو، أما إذا استفدنا من التمويل، فسوف يطبقون خصم 1500 يورو، وتكون قيمتها 13500 يورو، فهل هذا حلال؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فاختلاف ثمن السيارة إذا بيعت نقدًا عن ثمنها إذا بيعت عن طريق التمويل؛ لا حرج فيه، ما دام العقد يتم على ثمن محدد، وانظري الفتوى: 11261.

وأمّا التمويل فيتوقف الحكم عليه على معرفة حقيقته وشروطه:

فإن كان قرضًا من البنك يرد بزيادة؛ فهو ربا محرم.

وأمّا إن كان مرابحة بينك وبين البنك، حيث يشتري البنك السيارة ويحوزها، ثمّ يبيعها لك بالتقسيط دون اشتراط غرامة تأخير؛ فهذا جائز. وراجعي ضوابط المرابحة في الفتاوى: 264301، 334336، 223585.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: