هل الله تعالى يرى نفسه - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل الله تعالى يرى نفسه؟
رقم الفتوى: 429643

  • تاريخ النشر:الأربعاء 20 صفر 1442 هـ - 7-10-2020 م
  • التقييم:
532 0 0

السؤال

أحسن الله إليكم.
قال الشيخ العثيمين -رحمه الله- في شرح العقيدة الواسطية، عن صفة الله البصر: بصره إدراك جميع المبصرات.
هل هنا المبصرات تشمل ذات الله سبحانه وتعالى؟
جزاكم الله خير الجزاء، وبارك الله فيكم وأهليكم جميعا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فهذا السؤال بمعنى السؤال الآخر المشهور: هل الله تعالى يرى نفسه؟ وجوابه: نعم، فالله تعالى يرى نفسه، ويرى كل شيء، ولا يغيب عنه شيء.

 قال الغزالي في الاقتصاد في الاعتقاد: الله يرى نفسه، ويرى العالم، وهو ليس بجهة من نفسه، ولا من العالم. اهـ.

وقال شيخ الإسلام ابن تيمية في مجموع الفتاوى: وَذَلِكَ أَنَّ اللَّهَ سُبْحَانَهُ يَرَى نَفْسَهُ، كَمَا يَسْمَعُ كَلَامَ نَفْسِهِ.

 وَهَذَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -وَهُوَ عَبْدٌ مَخْلُوقٌ لِلَّهِ- قَالَ لِأَصْحَابِهِ: إنِّي أَرَاكُمْ مِنْ وَرَاءِ ظَهْرِي، كَمَا أَرَاكُمْ مِنْ بَيْنِ يَدَيَّ. فَإِذَا كَانَ الْمَخْلُوقُ قَدْ يَرَى مَا خَلْفَهُ -وَهُوَ أَبْلَغُ مِنْ رُؤْيَةِ نَفْسِهِ- فَالْخَالِقُ تَعَالَى كَيْفَ لَا يَرَى نَفْسَهُ؟ انتهى. 
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: