أحكام العمولة على جلب المستثمرين - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أحكام العمولة على جلب المستثمرين
رقم الفتوى: 430678

  • تاريخ النشر:الأحد 9 ربيع الأول 1442 هـ - 25-10-2020 م
  • التقييم:
453 0 0

السؤال

شركة استثمار، تعطي لمن يجلب مستثمرين جددا للاستثمار بالشركة، نسبة شهرية مستمرة من الأرباح، ما دام المستثمر موجودا بالشركة.
ما حكم أخذ هذه النسبة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإعطاء الشركة لمن يجلب المستثمرين عمولة على ذلك؛ جائز في الأصل، ولا حرج على من جلب المستثمرين في أخذ هذه العمولة، وراجع الفتوى: 422956
لكن الجمهور على أنّ العمولة لا بد أن تكون معلومة، ولا يصحّ أن تكون نسبة من الأرباح مدة بقاء المستثمر مع الشركة، وبعض أهل العلم يرون ذلك جائزاً، وراجع الفتوى: 335302

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: