الإنكار على الأخت المتبرّجة بالقلب فقط خوفًا من حدوث المشاكل - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الإنكار على الأخت المتبرّجة بالقلب فقط خوفًا من حدوث المشاكل
رقم الفتوى: 431395

  • تاريخ النشر:الأربعاء 19 ربيع الأول 1442 هـ - 4-11-2020 م
  • التقييم:
3512 0 0

السؤال

جزاكم الله خيرًا على جهودكم في هذا الموقع.
لي أخت تلبس البنطال، وأنا كاره بشدة لهذا الشيء، وأخاف إن أنكرت عليها بلساني أن تحدث مشكلة بيني وبينها، أو بيني وبين أمّي، أو أخي؛ لأن هذا الشيء حدث معي عدة مرات، عندما نصحتهم في أمور غير هذا الأمر، فلو أنكرت بقلبي، فهل أكون داخلًا في حديث النبي عليه الصلاة والسلام: "لا يدخل الجنة ديوث"؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فإن كانت أختك تلبس البنطال، وتظهر به على حالة غير محتشمة، وكنت تستطيع نصحها والأمر بالمعروف بلسانك، فلتفعل ذلك بالأسلوب المناسب، الذي لا يحدث ضررًا أكبر مما تنكره من المنكر، وإلا فلا يكلف الله نفسًا إلا وسعها؛ وحينئذ فالإنكار بالقلب يكفيك. وراجع في ذلك الفتويين: 428869، 177369.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: