حكم إحداث نية لكل غسلة من الغسلات في الوضوء - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم إحداث نية لكل غسلة من الغسلات في الوضوء
رقم الفتوى: 431620

  • تاريخ النشر:الإثنين 24 ربيع الأول 1442 هـ - 9-11-2020 م
  • التقييم:
475 0 0

السؤال

ما حكم وضع نية لكل غسلة ثانية في الوضوء؟ مثلا عند غسل الوجه للمرة الثانية، أنوي فيه تكملة للفرض، وعند غسل الرجلين للمرة الثانية أنوي فيها السنة فقط.
وبارك الله فيكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن الواجب عليك أن تنوي رفع الحدث في أول الوضوء، ولا يلزمك إحداث نية لكل غسلة من الغسلات، بل تكفي نية رفع الحدث في أول الطهارة وتبرأ بذلك الذمة، وللمالكية تفصيل في هذه المسألة أوضحناه في الفتوى: 405373.

ولو نويت بالغسلة الثانية في غسل الوجه تكميل الغسل لكونك لم تستوعبي غسل الوجه مثلا، وبالغسلة الثانية في غسل الرجلين الفضيلة والسنة، فلا يضر ذلك ولا يؤثر في صحة الوضوء، لكن عدم التعرض لهذا والاكتفاء بنية رفع الحدث في أول الطهارة أرفق بالمكلف.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: