الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الفرق بين السنة والسنة المؤكدة
رقم الفتوى: 43206

  • تاريخ النشر:الأحد 26 ذو القعدة 1424 هـ - 18-1-2004 م
  • التقييم:
45261 0 474

السؤال

هل اللحية سنة مؤكدة من تركها فقد أثم، وما الدليل؟ ما الفرق بين السنة والسنة المؤكدة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالسنن المؤكدة وغير المؤكدة تدخل ضمن المندوب، وهو ما أثيب فاعله ولم يعاقب تاركه، إلا أن السنن المؤكدة آكد في الطلب، قال في الكوكب المنير: والمندوب شرعاً أي في عرف أهل الشرع ما أثيب فاعله كالسنن الرواتب، ولو كان قولاً كأذكار الحج، ولو كان عمل قلب كالخشوع في الصلاة، ويخرج بقوله ولم يعاقب تاركه الواجب المعين... ويسمى المندوب سنة ومستحباً وتطوعاً وطاعة ونفلاً وقربة ومرغباً فيه وإحساناً. انتهى.

وأما حكم إعفاء اللحية، فقد سبق في الفتوى رقم: 2711، والفتوى رقم: 14055.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: