تحب طلاء الأظافر ويعيقها عن أداء الصلاة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تحب طلاء الأظافر ويعيقها عن أداء الصلاة
رقم الفتوى: 432088

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 2 ربيع الآخر 1442 هـ - 17-11-2020 م
  • التقييم:
1669 0 0

السؤال

أحب طلاء الأظافر بالمناكير، إلا أنه يعيقني عن أداء الصلاة دوما.
فما الحل؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فنسأل الله أن يوفقك، وأن يهديك سواء السبيل، واعلمي أن الوضوء لا يصح مع وجود طلاء الأظافر -المناكير- الذي له جِرم، فتجب إزالته حتى يصح الوضوء، لكن إن بقي منه لون أو شيء يسير، فحينئذ لا يؤثر على صحة الوضوء عند بعض العلماء، كما سبق بيانه في الفتويين: 295165381165.

والحل يسير -إن شاء الله-، وهو أن تضعي الطلاء بعد الوضوء، مع إزالته عند إعادة الوضوء.

وعلى كل حال: فإن الصلاة شأنها عظيم، وهي أعظم أركان الإسلام -بعد الشهادتين-، لا تسقط عن المسلم بحال ما دام عقله باقيا، فكيف لمسلمة أن تجعل المناكير عائقا لها عن الصلاة؟!!

وانظري حول منزلة الصلاة الفتويين: 199313 - 4307.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: