حكم لجوء الفتاة للقاضي ليزوجها إذا كان أبوها ظالما - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم لجوء الفتاة للقاضي ليزوجها إذا كان أبوها ظالما
رقم الفتوى: 432268

  • تاريخ النشر:الأربعاء 3 ربيع الآخر 1442 هـ - 18-11-2020 م
  • التقييم:
5503 0 0

السؤال

أنا فتاة أرغب في الزواج، ولكن لديَّ أب ظالم، ولا أريد أن يكون هو الولي، وعندي أخوالي، وهم أيضا ليسوا مناسبين لهذا الأمر.
فما هي الشروط التي يجب أن تتوفر في الولي؟ وهل يمكنني اللجوء إلى القاضي ليتولاني.
جزاكم الله خيرا، وشكرا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فأبو المرأة هو أولى الناس بتزويجها، كما سبق وأن بيننا في الفتوى: 22277، ولا ولاية لغير العصبات، وهم أقرباؤها من جهة أبيها، فلا تصح ولاية الأخوال، وراجعي الفتوى: 255427.

 ومجرد كون أبيك ظالما لا يسقط حقه في الولاية؛ فالعدالة ليست شرطا في الولاية على النكاح على الراجح من أقوال الفقهاء، وسبق أن أوضحنا ذلك في الفتوى: 15009، والفتوى: 43004.

ولكن إن منعك من نكاح الأكفاء، فلك الحق في رفع الأمر للقضاء الشرعي، فإن ثبت عند القاضي العضل أزال عنك الضرر بتزويجك، فالسلطان ولي من لا ولي له، وانظري الفتوى: 79908.

 وننبهك إلى الحذر من الوقوع في شيء من العقوق، فمن حق أبيك بره، والإحسان إليه، وإن أساء وظلم، واحرصي على الدعاء له بالهداية، وراجعي الفتوى: 299887.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: