حكم رسم الخلايا والأنسجة والبكتريا - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم رسم الخلايا والأنسجة والبكتريا
رقم الفتوى: 432814

  • تاريخ النشر:الخميس 11 ربيع الآخر 1442 هـ - 26-11-2020 م
  • التقييم:
1128 0 0

السؤال

أنا طالبة، أدرس البيولوجيا، وأريد معرفة حكم رسم الخلايا والأنسجة وغيرها من الكائنات الصغيرة للجسم البشري، والنبات والحيوان كالفيروسات والبكتيريات...
وشكرا، أنتظر إجابتكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فرسم ما عدا الرأس من الإنسان لا حرج فيه، بل حتى رسم الرأس ومعه شيء من البدن دون ما لا تتم الحياة إلا به كالبطن مثلا: لا يشمله النهي عن التصوير عند كثير من أهل العلم، هذا فضلا عن رسم عضو منفرد من البدن، كاليد أو الرجل، فمثل هذا لا يدخل في النهي قطعا. فما بالك برسم الخلايا أو الأنسجة؟! وراجعي في ذلك الفتويين: 269392، 128134.
أما البكتريا فمع كونها لا تُرى بالعين، فإن حياتها لا تشبه حياة الحيوان المتحرك بالإرادة، بل هي أقرب إلى حياة النبات النامي، فهو حي ولكن لا روح فيه، وبالتالي لا حرج في رسمه.

وراجعي في ذلك الفتاوى: 141379، 32282، 80291.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: