كيفية الطهارة بوجود الشقوق في الأرجل - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيفية الطهارة بوجود الشقوق في الأرجل
رقم الفتوى: 433369

  • تاريخ النشر:الخميس 18 ربيع الآخر 1442 هـ - 3-12-2020 م
  • التقييم:
878 0 0

السؤال

هل يمكنني ترك الشقوق الكثيرة وبعضها عميق، وأمرر يدي فوقها فحسب، مع صب الماء دون إفراط في الدلك. والاستنجاء والخروج بسرعة والأخذ بقول المالكية في السلس المؤقت؛ لأني لا أريد الإطالة في الحمام؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:                 

 فإن كنت تعني الشقوق التي تكون في أرجل بعض الناس. فالجواب أنه يكفيك إيصال الماء إلى داخلها من غير دلك، عند الجمهور القائلين بعدم وجوب الدلك.

أما عند المالكية، فيجب الدلك مع إيصال الماء لتلك الشقوق, لكن من غير مبالغة في الدلك. وانظر المزيد في الفتوى: 261028

 ولا ينبغي المكث داخل الحمام من غير حاجة, وبالتالي, فإذا قمت بالاستنجاء المجزئ, فلا تمكث في الحمام بعد ذلك. وانظر الفتوى: 164301

ولم يتضح لنا المقصود بقولك: "السلس المؤقت"

وانظر للفائدة، الفتوى: 370735، والفتوى: 326863

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: