طهارة وصلاة صاحب الحدث المنضبط وغير المنضبط - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

طهارة وصلاة صاحب الحدث المنضبط وغير المنضبط
رقم الفتوى: 434161

  • تاريخ النشر:الأحد 6 جمادى الأولى 1442 هـ - 20-12-2020 م
  • التقييم:
932 0 0

السؤال

في مذهب المالكية خاصة، وغيره من المذاهب، بالنسبة لصاحب السلس المنقطع. هل إذا توضأ بعد دخول كل وقت صلاة، ولم ينتظر الانقطاع, تبطل صلاته؛ لأنه إذا كان صاحب السلس غير المنضبط يحق له أن يتوضأ ويصلي بعد دخول وقت كل صلاة، فصاحب السلس المنقطع أولى بتلك الرخصة كما أظن, خاصة إذا كان يشق عليه ذلك نفسيا مثلا, لأني قرأت أن عليه إذا أراد النوم أن ينام، ويقوم قبل الفجر بأخذ الأسباب للقيام من النوم؛ ليصلي العشاء قبل الفجر إذا كان ينقطع السلس عنده قبل الفجر, أو مثلا إذا كان في العمل أو الجامعة, لعل السلس ينقطع وقت الدراسة أو العمل أو يريد أن يرتاح؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:          

 فصاحب السلس إذا علم أن الحدث ينقطع في زمن معين يتسع للوضوء والصلاة, وجب عليه تأخير الصلاة إلى زمن الانقطاع؛ لأنه يمكنه أن يأتي بالصلاة مع انقطاع الحدث, فكأنه غير معذور. وتبطل صلاته إذا توضأ وصلى مع نزول الحدث, والقدرة على التأخير إلى زمن الانقطاع. 

قال الرحيباني في "مطالب أولي النهى": (وإن اعتيد انقطاع حدث) دائم (زمنا يتسع للفعل) -أي: الصلاة والطهارة لها- (فيه) -أي: الزمن- (تعين) فعل المفروضة فيه. ظاهره: ولو لزم عليه خروج الوقت المختار؛ لأنه قد أمكنه الإتيان بها على وجه لا عذر معه ولا ضرورة، فتعين كمن لا عذر له. اهـ.

وراجع المزيد في الفتويين: 75637, 250216

أما إذا كان انقطاع الحدث غير منضبط, فإن صاحبه ينطبق عليه ـ عند بعض أهل العلم ـ  حكم صاحب السلس الذي لا ينقطع حدثه؛ لما يلحقه من الحرج, والمشقة. 

قال المرداوي في الإنصاف: لو كثر الانقطاع. واختلف بتقدم وتأخر، وقلة وكثرة، ووجد مرة وعدم أخرى، ولم يكن لها عادة مستقيمة باتصال ولا بانقطاع: فهذه كمن عادتها الاتصال عند الأصحاب. اهـ.

وراجع المزيد في الفتوى: 136434

 وبالنسبة لصلاة العشاء إذا كان انقطاع الحدث يحصل في زمن معيّن قبل طلوع الفجر, فقد تقدّم حكمه في الفتوى: 137403. علما بأن وضوء صاحب السلس عند المالكية لا ينقضه خروج الوقت.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: