الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

المني إذا خرج بدون مصاحبة اللذة المعتادة
رقم الفتوى: 43443

  • تاريخ النشر:الأربعاء 29 ذو القعدة 1424 هـ - 21-1-2004 م
  • التقييم:
2469 0 159

السؤال

مشكلتي أنني أعاني من نزول حيوانات منوية مع البول عقب خروجي من الحمام وهذه الحالة تسبب لي مشكلة مع الصلاة وأنا ذهبت إلى الطبيب وقال لي عندك تضخم في البروستاتا ولا يوجد تحسن في حالتي فأرجو معرفة رأي الدين والطب في هذه المشكلة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

 

فلعل هذا الخارج ودي وليس منياً، وعلى كل فإن كان منياً كما ذكرت وخرج بهذه الصورة فلا يجب منه الغسل، لعدم اللذة المعتادة، وإنما يلزم منه الوضوء فقط، وكذا إن كان ودياً أيضاً فإنما يلزم منه الوضوء فقط، فإن تكرر الخروج أكثر الوقت عُدَّ سلساً فتتوضأ منه لكل صلاة عند دخول وقتها، وانظر الفتوى رقم: 3861، والفتوى رقم: 12920، والفتوى رقم: 34363.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: