الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الصلاة في غرفة في طرفها حمام بدون حاجز
رقم الفتوى: 435583

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 29 جمادى الأولى 1442 هـ - 12-1-2021 م
  • التقييم:
37 0 0

السؤال

حكم الصلاة في غرفة في طرفها حمام بدون حاجز.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا حرج في الصلاة في هذه الغرفة التي في طرفها حمام، لأن وجوده في الطرف لا يؤثر، ولو لم يكن له حواجز،
ومما يدل على صحة الصلاة في هذا المكان، وغيره من الأماكن؛ عموم قول النبي -صلى الله عليه وسلم-: وجعلت لي الأرض مسجدا وطهورا، فأيما رجل أدركته الصلاة فَلْيُصَلِّ. رواه البخاري.

والمنهي عنه إنما هو الصلاة في داخل الحمام؛ لما روي عن ابن عمر -رضي الله عنهما- أن النبي -صلى الله عليه وسلم-: نهى أن يصلى في سبعة مواطن: المزبلة، والمجزرة، والمقبرة، وقارعة الطريق، والحمام، ومعاطن الإبل، وفوق ظهر بيت الله تعالى. رواه الترمذي.

ولمزيد من الفائدة انظر الفتوى: 64232.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: