الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من أعراض المس
رقم الفتوى: 43640

  • تاريخ النشر:الأحد 3 ذو الحجة 1424 هـ - 25-1-2004 م
  • التقييم:
59538 0 395

السؤال

هل هناك علامات يستدل بها الإنسان أن به مساً؟ وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

 

فمن أعراض المس:

- الضيق في الصدر، والشعور بالاكتئاب والحزن الدائم.

- الشرود في الذهن والصدود عن ذكر الله.

- خفقان شديد ومفاجئ في القلب.

- تنميل أو رعشة أو حركة لا إرادية.

- عصبية المزاج وسرعة الغضب.

- كثرة الوساوس.

- الخمول والكسل.

- صداع دائم لا يجدي معه دواء.

- الكوابيس الدائمة والأحلام المفزعة.

ولمزيد من الفائدة راجع الفتوى رقم: 7967، والفتوى رقم: 35895.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: