الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا يجوز للرجال استعمال الدف على الصحيح
رقم الفتوى: 4368

  • تاريخ النشر:السبت 21 رجب 1420 هـ - 30-10-1999 م
  • التقييم:
8068 0 317

السؤال

هل الأناشيد بدف حلال وإذا كان الدف متغيراً عن طريق الكمبيوتر في أصواته كتخفيفه أو تضخيمه؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد:      
فلا يجوز للرجال استعمال الدف في أصح قولي العلماء، لعموم الأدلة الدالة على تحريم اتخاذ آلة اللهو واستعمالها ، ولأنه من المعازف وقد أجمع العلماء على تحريم المعازف، وممن نقل إجماعهم القرطبي وابن الصلاح وابن حجرالهيتمي وابن القيم وغيرهم. إلا ما استثناه الدليل كالدف بالنسبة للنساء في الأعراس والأعياد، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "أعلنوا هذا النكاح واجعلوه في المساجد واضربوا عليه بالدفوف" [رواه البيهقي] عن عائشة رضي الله عنها وفيه ضعف. ولحديث الجاريتين وغنائهما في بيت النبي صلى الله عليه وسلم ومعهما الدف كما في رواية مسلم وغيره. ولا فرق في ذلك بين كون الصوت مخفضاً أو مضخماً، ولم ينقل أن الرجال كانوا ينشدون بالدف ، مع وجوده، والإذن للنساء فيه، ولعل ذلك راجع إلى أن الرجال ينبغي أن يكون اهتمامهم باللهو الذي يبني شخصية قوية، ولايشغل عن معالى الأمور، ولهذا كانوا يلعبون بالحراب، وهي من أدوات الحرب، أما النساء فليس ذلك من شأنهن، فأذن الشارع لهن بما يتناسب وطبيعة النساء ورقتهن والله تعالى أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: