الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم في الأناشيد والأعراس
رقم الفتوى: 442960

  • تاريخ النشر:الخميس 16 شوال 1442 هـ - 27-5-2021 م
  • التقييم:
86 0 0

السؤال

هل يجوز ذكر الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم في الأناشيد، والأعراس؟ وهل ورد نص صريح بتحريمها أو تحليلها؟ ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم عبادة من أجلّ العبادات، ودعاء من أفضل الأدعية، وذِكْرُه -صلى الله عليه وسلم- في الشعر، أو غيره، والصلاةُ عليه فيه مشروع. 

فلو صلى المنشد على النبي صلى الله عليه وسلم، لم يكن في ذلك بأس، والمهم أن تكون الأناشيد خالية من الموسيقى.

وانظر للأهمية الفتوى: 318979، والفتاوى المحال عليها فيها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: