الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مقدار الربح في البيع
رقم الفتوى: 443818

  • تاريخ النشر:الخميس 1 ذو القعدة 1442 هـ - 10-6-2021 م
  • التقييم:
175 0 0

السؤال

ذهبت إلى محل يبيع سلعة معينة، مثلا ب 100 جنيه. وذهبت إلى محل آخر، فوجدتها ب 300 جنيه.
سألت صاحب المحل الثاني: لو أتيتك بالسلعة نفسها تشتريها ب 200 جنيه؛ فوافق. فذهبت إلى المحل الأول واشتريت السلعة ب 100 جنيه وجلبتها للمحل الثاني، وأعطاني ثمنها 200 جنيه.
هل هذا التعامل حلال أم ربوي؟
جزاك الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فهذا بيع جائز، ولا علاقة له بالربا، والربح في البيع ليس له حد يحرم تجاوزه، وإنما الأمر يعتمد على التراضي بين المتبايعين. فإن حصل الربح بلا غش، فلا حرج في قدره، وراجع في ذلك الفتويين: 33558، 108071.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: