العادة السرية من أسباب زوال البكارة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

العادة السرية من أسباب زوال البكارة
رقم الفتوى: 44438

  • تاريخ النشر:الأحد 2 محرم 1425 هـ - 22-2-2004 م
  • التقييم:
10971 0 197

السؤال

صديقتي كانت تمارس العادة السرية عن طريق إدخال أصبعها إلى غشاء البكارة أو إدخال مسكة فرشاة الأسنان. وأريد أن أعرف هل صديقتي فقدت عذريتها.. وشكرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فالذي يمكننا قوله هنا أن صديقتك هذه ارتكبت أمرا منكرا، وعليها أن تتوب إلى الله عز وجل منه، فإن العادة السرية محرمة وتعدًّ لما أحل الله، كما قال تعالى:  وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ * إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ (المؤمنون:5-6)

وأما هل زالت بكارتها أم لا؟ فأمر لا نعلمه، إلا أن العادة السرية من أسباب زوالها.

وعلى من ابتلي بهذه المحرمات أن يستر على نفسه ولا يفضحها، كما في الحديث: من ابتلي بشيء من هذه القاذورات فليستتر بستر الله عز وجل. رواه الحاكم.

وراجعي الفتوى رقم: 13932.

والله أعلم.  

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: