الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل تخرج المطلقة للدراسة أثناء العدة
رقم الفتوى: 44547

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 4 محرم 1425 هـ - 24-2-2004 م
  • التقييم:
17693 0 323

السؤال

طالبة في الجامعة طلقها زوجها وهي الآن في العدة هل يجوز لها أن تكمل دراستها وهي في العدة أم عليها أن تتوقف عن الدراسة علما ًبأنها كانت تدرس عندما كانت متزوجة والدراسة شرط من شروط زواجها وزوجها لم يعاشرها من حوالي شهر وحاضت خلال هذه الفترة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فهذه المطلقة إما أن تكون رجعية وأما أن تكون بائنا، فإن كانت رجعية فلا تخرج إلا في حال الضرورة، أو بإذن الزوج لأن الرجعية في حكم الزوجة وهي مكفية النفقة، وعليه فلا تخرج للدراسة إلا إذا كان ما تدرسه من العلم الواجب العيني كتعلم صلاة وطهارة ونحو ذلك، ولم يكفها زوجها تعلم ذلك، والدراسة الجامعية في الغالب ليست خاصة بذلك العلم الواجب، فلا يجوز الخروج إليها إلا بإذن زوجها المطلق، وبما أنه أذن عند العقد بخروجها للدراسة فلا حرج عليها في الخروج، وإن كانت بائنا فلها الخروج على ما هو مبين في الفتوى رقم: 11576، والفتوى رقم: 28634.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: