الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الواجب على المسلم الابتعاد عن مشابهة أهل الشرك في أفعالهم
رقم الفتوى: 449

  • تاريخ النشر:الخميس 29 جمادى الأولى 1420 هـ - 9-9-1999 م
  • التقييم:
4972 0 217

السؤال

أعطتني والدتي حجاباً من الخرز الملون في شكل مثلث صغير جميل الشكل لأضعه في السيارة بقصد الزينة فقط فهل يجوز شرعا ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه وسلم أما بعد:

الواجب على المسلم أن يبتعد عن مشابهة أهل الشرك في أفعالهم ، وإن لم يكن قصده مثل قصدهم ، ووضع الخرز الملون في السيارة وغير ذلك من هذا الباب حيث يقصد به أولئك دفع العين والحسد . وقد روى أبو داود بسنده عن ثابت بن الضحاك رضي الله عنه قال :  نذر رجل أن ينحر إبلاً ببوانة ( موضع أسفل مكة دون يلملم ) فسأل النبي صلى الله عليه وسلم فقال : " هل كان فيها وثن من أوثان الجاهلية يعبد ؟ قالوا : لا ، قال صلى الله عليه وسلم : فهل كان فيها عيد من أعيادهم قالوا :لا ، فقال رسول الله : أوف بنذرك فإنه لا وفاء لنذر في معصية الله ، ولا فيما لا يملك ابن آدم . [ رواه أبو داود وابن ماجه . قال في الزوائد: إسناده صحيح]. ففي هذا الحديث سد الذريعة وترك مشابهة المشركين ، والمنع مما هو وسيلة إلى ذلك ، والله سبحانه وتعالى أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: