الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

المني والمذي إذا كانا يابسين
رقم الفتوى: 45144

  • تاريخ النشر:الأحد 16 محرم 1425 هـ - 7-3-2004 م
  • التقييم:
18358 0 236

السؤال

كيف التفريق بين المني والمذي في المكان المصاب بعد أن يجف، هل صحيح أن المني يكون أكبر من المذي علماً بأنني دائماً عند استيقاظي أجد السروال الداخلي فيه أثر نقطة بيضاء صغيرة، هل يجب الاغتسال كل يوم؟ وكيف يمكن معرفة المذي بعد الاستيقاظ، وهل المني والمذي لهما نفس الحجم؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فبخصوص قولك: إنني دائماً عند استيقاظي أجد السروال الداخلي فيه أثر نقطة صغيرة بيضاء، هل يجب الاغتسال كل يوم؟ نقول: راجع الفتوى رقم: 19904، ففيها الجواب المطلوب، ونضيف هنا أنه ربما كان الأمر مجرد وسوسة، ولا يوجد أي شيء، فلا تلتفت إلى هذه الوسوسة ولا تغتسل من أجل ذلك، وللفائدة راجع هاتين الفتويين: 4036 / 29557.

أما في حالة جفاف المني والمذي والودي فنقول: فالمني يكون له جرم ويمكن فركه وحته من الثوب، وهو معروف برائحته المميزة رطباً أو يابساً، وهو طاهر على الراجح بخلاف المذي والودي فهما نجسان، ويجب غسلهما سواء كانا رطبين أو يابسين.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: