الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم بناء منزل في مكان القبر
رقم الفتوى: 45490

  • تاريخ النشر:الأحد 23 محرم 1425 هـ - 14-3-2004 م
  • التقييم:
10776 0 261

السؤال

رجل أوصى قبل وفاته بدفنه بجانب بيته وفعلا تم ذلك ويريد أبناؤه حاليا بناء منزل في مكان القبر فهل يجوز البناء على القبر او هل يجوز نقله غلى مقبرة البلدة أو إلى مكان آخر . وجزاكم الله كل خير

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فإن إهانة القبور بالبناء عليها أو الجلوس والمشي فوقها لا تجوز، ففي الحديث الشريف أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: لأن يجلس أحدكم على جمرة فتحرق ثيابه حتى تخلص إلى جلده خير له من أن يجلس على قبر. رواه مسلم.

وهذا ما لم تبل جثته بلاءً تاماً، فإن بليت ولم يبق لها أثر جاز ذلك، وراجع فيه الفتوى رقم: 19135.

وأما نقله إلى مكان آخر فلا مانع منه ما دام المقصود من ذلك غرضاً صحيحاً، وقد سبق لنا أن أفتينا بذلك فراجعه في الفتوى رقم: 20372.

ولا فرق في النقل بين أن يكون إلى مقبرة البلدة أو أي مكان آخر، لكن الأولى النقل إلى مقابر المسلمين، لأن في ذلك من الصيانة والحراسة ما ليس في غيره.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: