مَنْ دخل في تحية المسجد وأقيمت الصلاة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مَنْ دخل في تحية المسجد وأقيمت الصلاة
رقم الفتوى: 45618

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 25 محرم 1425 هـ - 16-3-2004 م
  • التقييم:
5660 0 215

السؤال

أحيانا ً أصلي تحية المسجد قبل قيام الصلاة بدقيقة أو بدقيقتين وحينها يُقام للصلاة وأنا في الركعة الأخيرة فهل أقطع صلاتي أو أتجاوز فيها .

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
إذا أمكنك تكميل تحية المسجد قبل أن تفوتك الركعة الأولى من الصلاة المفروضة فكمل التحية ثم ادخل مع الإمام، وإن خشيت فوات الركعة الأولى قطعت تحية المسجد، قال الخرشي في شرحه لمختصر خليل المالكي: وإن لم يخش بإتمام ما هو فيه فوات ركعة من المقامة، فإن كانت التي هو فيها نافلة أو فريضة غير المقامة أتمها سواء عقد ركعة أم لا. انتهى.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: