الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قراءة الفاتحة والأذكار الواجبة في الصلاة دون تحريك اللسان والشفتين

  • تاريخ النشر:الأحد 6 ذو القعدة 1443 هـ - 5-6-2022 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 459103
2483 0 0

السؤال

هل يجوز أن أقرأ القرآن في سرّي أثناء الصلاة؛ لأني أعاني من وسواس خروج ريقي إلى شفتي، وأشياء مثل ذلك؛ فتشق عليَّ القراءة؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

فالحد الواجب في القراءة الواجبة في الصلاة، وكذا الأذكار الواجبة فيها هو: أن تسمع نفسك في قول الجمهور، وذهب المالكية إلى أن ذلك لا يشترط، وإنما يكفي تحريك اللسان والشفتين بإخراج الحروف، واختار هذا القول شيخ الإسلام ابن تيمية.

ولا حرج على الموسوس في العمل بهذا القول، وانظر الفتوى: 181305.

وأما أن تقرأ في نفسك دون تحريك لسانك وشفتيك؛ فهذا لا يجزئ، ولا يسقط به فرض القراءة، وواجب الذكر بالإجماع، وانظر الفتوى: 205882.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: