الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ضوابط تطويل الرجل شعره وضفائره

  • تاريخ النشر:الخميس 17 ذو القعدة 1443 هـ - 16-6-2022 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 459661
3828 0 0

السؤال

بارك الله فيكم، وفي موقعكم بالأمر بالمعروف، والنهي عن المنكر، وجزاكم الله خيرا. سؤالي عن ضفائر الشعر للرجال المعروفة بـ (dreadlocks) هل يجوز عمل ضفائر للشعر بنية عدم التشبه بالكفار، وأتبع السنة في إطالة الشعر؟ مع العلم أني ركبت شعرا صناعيا لتطويل شعري المعروفة بال(extension) وهو شعر صناعي. فهل أتركه أم أحلقه كله؟ جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فلم نستطع فهم السؤال على الوجه المطلوب، والذي يمكننا إفادة السائل به على وجه العموم هو أن تطويل الرجل شعره وضفره مباح من حيث الأصل، ومن فعله بقصد التشبه بالوارد في صفة النبي -صلى الله عليه وسلم-؛ فهو مأجور على نيته، ومع ذلك فينبغي مراعاة العرف وعادة الناس في ذلك، بحيث لا يكون في هذه الهيئة شهرة، أو نقص مروءة، أو إزراء بصاحبها، أو تشبه بالفساق، وراجع في ذلك الفتويين: 440959، 43930.

وهذا كله في شعر المرء ذاته، وأما التوسل إلى ذلك بوصل الشعر، فلا خير فيه، ولا يشبه الهيئة النبوية! بل إن وصل شعر الأنثى -فضلا عن الذكر- بشعر آدمي، منكر لا يجوز، وأما وصله بخيوط لا تشبه الشعر، فمحل خلاف بين أهل العلم، وراجع في ذلك الفتويين: 21698، 243214.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: