لا تشاع الرؤى السيئة التي تدعو إلى الشقاق بين الأزواج - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا تشاع الرؤى السيئة التي تدعو إلى الشقاق بين الأزواج
رقم الفتوى: 46390

  • تاريخ النشر:الإثنين 8 صفر 1425 هـ - 29-3-2004 م
  • التقييم:
1708 0 174

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم
سؤالي هو أن أهل زوجي يروني في الأحلام بمشاهد غير أخلاقية.. مع إخوانهم من الذكور .. لا أعرف السبب لماذا أنا بالذات؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا عبرة بهذه الأحلام، وننصحك ألا تبالي بها، لأنها إما كذب ممن زعمها، وإما صدق ولكنها رؤيا من الشيطان ليفسد بها بينك وبين زوجك، وما كان لمن رآها أن يتحدث بها، لأنها رؤيا سوء وداعية للشقاق وإشاعة الفاحشة، والحاصل أنه ينبغي لك نصح زاعم هذه الرؤيا بعدم الحديث بها، فإن أصر فإثمه على نفسه، ولا تبالي بذلك، والله عز وجل سيتولى كشف الحقيقة وفضح المفسد، وينبغي أن تطلعي زوجك على هذه الفتوى إن بلغه الخبر، وننصح الأخت بتقوى الله والتزام ما أوجبه عليها من الحجاب الشرعي أمام غير المحارم، ومن ذلك إخوان الزوج.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: