الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم قراءة القصص الخيالية للتسلية
رقم الفتوى: 46491

  • تاريخ النشر:الأربعاء 10 صفر 1425 هـ - 31-3-2004 م
  • التقييم:
19945 0 437

السؤال

سألتكم سابقاً عن حكم القصص الخيالية ..
و كان الرد يفيد الإباحة ..
لكني بلغني عن بعض العلماء أن هذا من قبيل الكذب المحرم ..
لذا فالسؤال هو ::
ما حكم القصص الخيالية ؟و إن كان الجواب بالإباحة ، فما حكم القصص الخيالية التي لا فائدة منها و إنما هي للتسلية فقط ؟
نرجو التفصيل إن أمكن ..
و جزاكم الله عن أمة الإسلام كل الخير ..

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد سبق بيان حكم تأليف وقراءة القصص الخيالية التي يكون الغرض منها نشر الفضائل والحث عليها، وترك الرذائل والانزجار عنها، وذلك في الفتوى رقم: 13278، ورقم: 26533.

أما إذا كانت هذه القصص لا فائدة من قراءتها وإنما المقصود منها التسلية، فلا مانع منها أيضا ما لم تشتمل على ضرر، لكن ينبغي الإقلال منها حفاظا على الوقت الذي هو رأس مال المرء وقوام دينه.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: