الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم قبول المدرسة هدية عيد الأم
رقم الفتوى: 46534

  • تاريخ النشر:الخميس 11 صفر 1425 هـ - 1-4-2004 م
  • التقييم:
5491 0 213

السؤال

زوجتي تعمل مدرسة في حضانة للأطفال، وتقوم الأمهات في مناسبة عيد الأم بتقديم الهدايا لها، ولزميلاتها تقديراً لهن على رعاية أطفالهن، وترفض زوجتي ولكن تصر الأمهات على تقديم الهدايا، وقد يغضبن لعدم قبولها الهدايا، أفتونا مأجورين في حكم الشرع في هذا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد بينا حكم عيد الأم في الفتوى رقم: 2659.

وأما قبول الهدية فيه فلا نرى مانعاً من ذلك، لا سيما إذا ترتبت مفسدة على عدم قبولها كبغض ونفرة ونحو ذلك، أما إذا كان لا يترتب على ذلك مفسدة فللمهدى إليه الامتناع، لاسيما إذا ترتب على هذا الامتناع مصلحة من بيان بدعية هذا العيد وعدم الرضا به وحث الناس على هجره والابتعاد عنه ونحو ذلك.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: